منتديات متوسطة مزيان بشير

منتديات متوسطة مزيان بشير التربوية التعليمية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء




نطلب منكم طلب " نشر الفائدة لتعم "

كتب علمية إلكترونية
القرآن الكريم لتصفح المصحف الشريف يدويا من
هنا
.:: الإعلانـــــــــــــــــــــــــــــات ::
للإتصـال بالإدارة : ilyessoutrezel@Gmail.com







اهلا بـك أخي الغالي .. أختي الغالية

لتصفح المنتدى بشكل مميز عليك بتحميل برنامج

MozIlla FireFox


 ~~~ لوحة الشرف ~~~
 
العضو المميز
المشرف المميز
الموضوع المميز

إدارة المنتدى



جميع الحقوق محفوظة لـإليآس ..Mr A 2011 ©️

للتسجيل في منتديات مزيان بشير هـنـا

Click Here
البحث
لغة المنتدى
أختر لغة المنتدى من هنا
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
BesT In The World
 
Mohammed
 
ßbóŷ Ābďëllăħ‎
 
SARA
 
b boy abdellhe
 
SIFOU-MADRIDI
 
djamelseghier
 
im_ad
 
ilissa
 
wissem
 
ساعة المنتدى
الإستماع للقرآن الكريم
للإستماع إضغط هنــــا
يا أهلنا في غزة .. نحن معكم
مزيان بشير لرفع الصور
لرفع الصور على مركز مزيان بشير لرفع الصور إضغط هنــــا
النسخ

شاطر | 
 

 ملخصات في تاريخ و الجغرافيا تساعد على الحفظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AbDoU fCb14

avatar

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

بطاقة الشخصية
مزيان بشير:
1/1  (1/1)

مُساهمةموضوع: ملخصات في تاريخ و الجغرافيا تساعد على الحفظ    الجمعة أكتوبر 14, 2011 12:07 pm

تلخيص تاريخ الرابع متوسط
ا)سياسة الإدماج:ادرس الجدول ص21 وعلق عليه.
عمل الاستعمار على إذابة الجزائر في الكيان الفرنسي عن طريق الربط السياسي والإداري والروحي والثقافي ومن مظاهرا ذلك:
إصدار عدة قوانين ومراسيم تجعل الجزائر جزءا لا يتجزأ من فرنسا
حرمان الجزائريين من حقوقهم السياسية والاقتصادية
تشجيع الاستيطان
تجنيس اليهود الجزائريين والأوربيين
الاستيلاء على الأراضي الخصبة ومنحها للمعمرين
ب)مصادرة الأراضي: تمت مصادرة الأراضي بعدة أساليب
- مصادرة الأراضي باسم القانون
- استعمال مبدأ المصلحة العامة (طرق جسور)
- منح الأراضي للمستوطنين ودعمها الشركات والبنوك......................
ج)سياسة الاستيطان:
عمل الاستعمار على تشجيع الاستيطان لإيجاد شعب فرنسي بالجزائر فأقام قرى جديدة (المستوطنات)فأصبح مشردو أوروبا يتمتعون بحق المواطنة إلى جانب اليهود.أما أغلبية الجزائريون اعتبروا أهالي وجردوا من هويتهم الوطنية.
د)سياسة التنصير:
- إلحاق شؤون العبادة الإسلامية بإدارة الاحتلال
- إخضاع النشاطات الدينية لرخصة مسبقة
- التضييق على الحجاج
- تحويل المساجد إلى كنائس ومتاحف.......
- الاستيلاء على الأوقاف
- نفي وإبعاد ألائمة والدعاة
- ربط الدين الإسلامي بالدولة الفرنسية
- إخضاع القضاء الإسلامي إلى القانون الفرنسي
- إنشاء أسقفية الجزائر1838
- تشجيع الإرساليات التبشيرية وبناء المؤسسات المسيحية واليهودية(327كنيسة و54معبد يهودي)
- هدم المؤسسات الإسلامية.
تقويم مرحلي:ص29
ه)سياسة الفرنسة:
من مظاهر محاربة اللغة العربية باعتبارها مقوم أساسي للهوية الجزائرية مايلي:
- التعامل الإداري بالفرنسية
إصدار قرار يعتبر اللغة العربية أجنبية
القضاء على مراكز التعليم والثقافة العربية(مساجد.زوايا.كتاتيب.... ..)
فرنسة المحيط(كتابة أسماء الشوارع والأحياء والمدن والقرى بأسماء شخصيات فرنسية)
تشويه التاريخ الجزائري
تدريس جغرافية وتاريخ فرنسا على أساس أنها جزائرية
حرق الكتب(المكتبة الوطنية على يد دوبرمون)
و)التنظيم الإداري:
اعتبر الدستور الفرنسي الجزائر جزء لا يتجزأ من فرنسا4/11/1848ثم قسمت بمقتضى قرار/912/1848الى ثلاثة مقاطعات(الجزائر/قسنطينة/وهران)
الجهاز الإداري:-الحاكم العام-المجلس الاستشاري-المجلس الأعلى للحكومة-حاكم المقاطعة-الدواوين-البلديات-المكاتب العربية!النظام الإداري:تميز:ب:
*الطابع العسكري:1830/1870م
*الطابع المدني:بعد1870م
*تجدد المقاومة:ماهي أساليب الرفض التي انتهجها الشعب الجزائري؟
1)المقاومة المسلحة:
رغم إخماد الاستعمار للمقاومة الشعبية (متيجة1830.احمد باي1832/1848.الأمير ع/القادر1832/1847.م بومعزة.......فإنها استمرت عبر ربوع الوطن مثل مالمقراني1871/1872/م بوعمامة1881/1906 /م.التوارق1916/م.عين بسام1906..............
2)الانتفاضات:
- انتفاضات جماعية: مثل ا/قسنطينة1934/الحراش1941/ا 8/ماي1945/.....واستمرت حتى اندلاع الثورة المسلحة1954م.
- انتفاضات فردية:كانت على شكل تمرد على القوانين الاستعمارية مثل قانون التجنيد الاجباري1912
3)المقاومة الفكرية:
ا)الأحزاب:
ظهرت في الثلاثينات مثل لجنة المغاربة بقيادة حمدان خوجة واحمد بوضربة وتمثل نشاطها في:
مطالبة فرنسا باحترام معاهدة الاستسلامالمطالبة بجلاء الجيش الاستعماري والتحقيق في المجازر التي ارتكبها.
وعلى اثر هذا النشاط السياسي ظهرت معالم وعي سياسي وثقافي في اتجاهين هما:
1)اتجاه المحافظين: ركز على التمسك بالنظم الإسلامية ورفض التجنس والفكر الغربي
2)اتجاه النخبة: ركزوا على المطالبة بالمساواة في الحقوق والاندماج في المجتمع الفرنسي
ب)الصحافة :
تمثل دورها في البداية في كسر الجمود الفكري وإيقاظ الضمير الإسلامي في الجزائر.وكانت تصل من مصر وتونس عن طريق الحجاج والمهاجرين.ومن ابرز الجرائد الجزائرية/جريدة الجزائر1908(عمر راسم)جريدة الفاروق1913.
ج)الجمعيات والنوادي:
كان لها دور كبير في نمو الوعي الوطني والسياسي وبث روح النهضة من أهمها ج/الراشدية1902./نادي صالح باي1909ج التوفيقية1908..........
تقويم مرحلي ص37
عوامل التحول في المقاومة الوطنية:
أ)العوامل الداخلية:
_الانعكاسات السلبية للسياسة الاستعمارية(حرب الإبادة/التمييز العنصري/التجنيد الإجباري/محاربة اللغة والدين الإسلامي........)
_توسع نشاط الفكر الإصلاحي( الدفاع عن مقومات الأمة/الوقوف ضد السياسة الاستعمارية سياسيا اقتصاديا)
ب)العوامل الخارجية:
- التأثر بحكات الإصلاح الديني والجامعة الإسلامية التي تزعمها في المشرق(جمال الدين الأفغاني.....)عن طريق الجرائد
- تأثر المهاجرين الجزائريين بالأوضاع السياسية و الاجتماعية السائدة في المشرق
- الموقف الفرنسي الداعم للحركات القومية(شرق أوروبا/وبلاد الشام)
- الحرب العالمية الاولى1914/1918موماصاحبه من تطورات(مبادئ ولسن)
- عودة المهاجرين والمجندين في الحرب/ع/م/1
-صدور قانون 1919 الذي يسمح بالنشاط السياسي
2)اتجاهات الحركة الوطنية(البرامج والوسائل):
أ)الاتجاه الثوري الاستقلالي:هدفه القضاء على النظام الاستعماري وتحقيق الاستقلال بكل الوسائل من أهم الأحزاب التي أسسها/
-ح/الإخاء الجزائري1919الامير خالد
-ح/نجم شمال افريقيا1926الاميرخالد/مصالي الحاج
- حزب الشعب 1937 مصالي الحاج
ب)الاتجاه الليبرالي(الإدماجي):
من أهم أهدافه ومطالبه حلال مشكل المجتمع الجزائري في إطار الاندماج في المجتمع الفرنسي.من أهم الأحزاب التي أسسها/
- فيدرالية المنتخبين الجزائريين1927_فرحات عباس.بن تامي.بن جلول)
ج)الاتجاه العالمي(الشيوعي):
من أهدافه ومطالبه/حل مشاكل المجتمع بالاندماج في المجتمع الفرنسي بعد وصول الحزب الشيوعي إلى السلطة من أهم أحزابه/
- الحزب الشيوعي فرع من الحزب الفرنسي 1924 مستقل1936
د)الاتجاه الإصلاحي:
من أهدافه ومطالبه/التربية والتعليم ومحاربة دعاة الإدماج والتجنس والبدع والخرافات...مثلته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين5/5/1931 عبد الحميد بن باديس
تقويم مرحلي:ادرس النص ص41/لخص مطالب الحركة الوطنية
1)رد الفعل الفرنسي:
اتسمت السياسة الاستعمارية تجاه الحركة الوطنية(1919/1939) بموقفين:
أ)السياسة الاغرائية:
- إصلاحات فيبراير1919م:
تمثلت في منح بعض الحقوق السياسية مثل حق التصويت لكنها مشروطة بالتجنس.وكان هدفها/
*امتصاص غضب الجزائريين ومقاومتهم
*إرضاء النخبة التي طالما طالبت بالحقوق
ب)مشروع بلوم فيوليت:
هو مشروع إدماجي يعطي بعض الحقوق لفئة جزائرية معينة.
وقد رفض من طرف البرلمان والمعمرون بينما رحبت به النخبة الجزائرية. وتحفظت عليه جمعية العلماء ورفضه نجم شمال إفريقيا.
ب)السياسة القمعية:
تمثلت في:
- حل الأحزاب السياسية (الاتجاه الاستقلالي)
- النفي والإبعاد والإقامة الجبرية(الأمير خالد/مصالي الحاج)
تجميد نشاط جمعية العلماء ونجم شمال إفريقيا ومصادرة صحفهما
فرض الغرامات المالية على قادة الأحزاب
الإجراءات الاستعمارية تجاه الحركة الوطنية:
أ)تجاه النخبة(دعاة الإدماج):
التسويف والوعود بتلبية المطالب بعد نهاية الحرب.
ب)تجاه حزب الشعب :
- سجن مصالي الحاج لمدة سنتين
- منع الجرائد من الصدور
-حل حزب الشعب 26/9/1939
- محاكمة مصالي مرة أخرى ب16سنة سجن ونفيه....
ج)جمعية العلماء المسلمين:
- مصادرة صحفها
-فرض الإقامة الجبرية على أعضائها
- إغلاق مدارسها ومساجدها
- تشديد الرقابة على نشاطاتها
-محاولة غرس الفتنة بين أعضائها
2)نشاط الحركة الوطنية خلال الحرب:
-رفع الحلفاء شعار (الحرية والديمقراطية ومحاربة الديكتاتورية )مما جعل بعض الجزائريين وعلى رأسهم فرحات عباس يصدرون بيان10/فيفري1943يصفون فيه الأوضاع الجزائرية المأساوية مطالبين الحلفاء بالضغط على فرنسا من اجل تلبية مطالبهم.لكن النتيجة كانت مخيبة للآمال
أ)موقف الحلفاء:
اعتبروا القضية الجزائرية قضية فرنسية داخلية.
رد فعل الجزائريين:
بعد الرد السلبي على البيان نكتل الجزائريون بمختلف اتجاهاتهم في تجمع واحد أطلق عليه اسم(أحباب البيان والحرية14/مارس 1944.وكانت مطالبه وأفكاره استقلالية خاصة انه ضم في صفوفه أعضاء من حزب الشعب وجمعية العلماء
ب)موقف فرنسا:
تمثل رد فعلها في:
*إصدار قانون (حق المواطنة الفرنسية)7مارس 1944
* مجازر 8ماي 1945:
إيمانا منهم بوعود فرنسا خرج الجزائريون(سطيف خراطة قالمة) احتفالا بانتصار الحلفاء ومطالبين فرنسا الإيفاء بوعودها غير أن رد الاستعماركان همجيا ومن نتائج هذه الأحداث:
-45الف شهيد و80 مستوطنا
-اقتناع الجزائريين بعدم جدوى الكفاح السياسي وان ما اخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة
- اقتناع الجزائريين بعدم جدية الوعود الفرنسية
تقويم )الاتجاه الديمقراطي للبيان الجزائري (اتحادي):9/8/1946
ترأسه فرحات عباس هدفه الثورة بالقانون بقيت مطالبه مرتبطة بإقامة دولة جزائرية مرتبطة بفرنسا
ب)الحزب الشيوعي(اجتماعي):
ترأسه عمر اوزقان بقي يطالب بالاندماج مع فرنسا.
ج)جمعية العلماء المسلمين الجزائريين(إصلاحي):
ترأسها البشير الإبراهيمي واصلت نشاطها التعليمي الديني التربوي وإرسال البعثات الطلابية للمشرق العربي ومهاجمة الاستعمار ودعوة الجزائريين للوحدة .
د)حزب الشعب(استقلالي):
أصبح هدف حزب الشعب يتلخص في رفع الحس الثوري للشعب وتحقيق الاستقلال.ومزج بين العمل الثوري(المنظمة الخاصة) والسياسي(حركة الانتصار للحريات الديمقراطية) ففي سنة1946شارك الحزب في الانتخابات بزعامة مصالي الحاج بهدف فضح الاستعمار
2)المنظمة الخاصة:
عقد أعضاء حزب الشعب مؤتمرا 14/15/فيبراير1947تقرر فيه:-بقاء حزب الشعب في السرية
-تمارس حركة الانتصار نشاطا علنيا
-إنشاء منظمة سرية مهمتها الإعداد للعمل الثوري.
ترأسها محمد بلوزداد وهدف المنظمة الإعداد العملي للثورة المسلحة(التدريب جمع السلاح.........)ويشرط للانضمام إليها:
-الاقدمية في الحزب
-الإيمان بالعمل المسلح
-السلوك الحسن
-الشجاعة والغيرة على الوطن
-أداء القسم
ملاحظة:تم اكتشافها من طرف الاستعمار1950 واعتقال 5000عصو من أعضائها
3)الحركة لوطنية والتحرر الوطني:
ربطت الحركة الوطنية علاقات واسعة مع الدول العربية وحركاتها التحررية وخاصة حزب الشعب وجمعية العلماء الذين كانت لهما نشطات وعلاقات في المشرق والمغرب العربيين.
4)رد الفعل الفرنسي:
أ)موقف إغرائي:
تمثل في إصدار القانون الخاص سيبتمبر1947وهومحاولةلامتصاص غضب الجزائريين والتظاهر بالإصلاح.وقد اعتبره الجزائريون مشروعا إدماجيا مرفوضا لأنه:
-يمنح امتيازات للأقلية الأوربية
- قانون عنصر يسوى بين 10ملايين جزائري و800الف مستوطن
- تجاهل قضية تقرير المصير
وقد رحب به المستوطنون لأنه يحقق طموحاتهم
ب)الموقف القمعي:
- رفض ترشح شخصيات أساسية من حركة الانتصار
- تزوير الانتخابات
- المداهمات والتفتيش خاصة بعد اكتشاف المنظمة الخاصة
- الزج بالمناضلين في السجون
5)أزمة حركة الانتصار للحريات الديمقراطية:
وقعت أزمة حادة داخل حزب الشعب(حركة الانتصار) حول القيادة فردية أم جماعية حيث انقسم الحرب على نفسه كما يلي:
ا)المصاليون(أنصار رئيس الحزب مصالي):
عقدوا اجتماعا ببلجيكا أقصوا منه أعضاء اللجنة المركزية ومنحوا مصالي الرئاسة مدى الحياة
ب)المركزيون(أنصار اللجنة المركزية):
عقد اجتماعا بالجزائر أقصوا فيه مصالي ومن معه وأعلنوا أن القيادة جماعية.
ج( الحياديون(أعضاء من المنظمة الخاصة واللجنة المركزية):
حاولوا الإصلاح بين الطرفين لكن فشلت كل مساعيهم فقرروا الانفصال عن الطرفين وأعلنوا عن تأسيس اللجنة الثورية للوحدة والعمل والبدء في التحضير للثورة المسلحة.
تقويم مرحلي:ادرس ظروف اندلاع الثورة الجزائرية ص64/65
مرحلي-ادرس مجازر 8ماي1945 نافذة على ص54/55
تأسيس اللجنة الثورية للوحدة والعمل:
تأسست بتاريخ 23مارس 1954 للحفاظ على وحدة الحزب (حركة انتصار الحريات الديمقراطية) والتحضير للعمل المسلح لكنها فشلت في توحيد الحزب مما دعي مجموعة من الشباب منها لعقد اجتماع الـ22
2/:اجتماع الـ22:
قام به 22مناضلا بالعاصمة قي 23جوان 1954 وجاء فيه:
-دراسة أزمة حزب حركة انتصار الحريات
-اتخاذ قرار انطلاق الثورة كضرورة حتمية
-تعيين مجموعة الستة للتحضير للثورة(ديدوش –بوضياف-بيطاط-بن بولعيد-بن مهيدي –كريم بلقا سم)
3/: الاجتماعات السرية:
سبق قيام الثورة عدة اجتماعات سرية منها:
*اجتماع 23جوان 1954:والذي قرر دمج قدماء المنظمة الخاصة والتدريب على المتفجرات
*اجتماع أواخر أوت 1954:الذي استعرض نشاط اللجنة والتحضير
*اجتماع 23اكتوبر 1954:وتم قيه القرار النهائي لبداية الثورة وجاء فيه:
-تحديد يوم 1نوفمبر كأول يوم لانطلاق الثورة
-تسمية الجناح السياسي للثورة بجبهة التحرير
-تسمية الجناح العسكري للثورة بجيش التحرير
-تقسيم التراب الوطني إلى 5مناطق عسكرية (*المنطقة الأولى-الاوراس بقيادة بن بوالعيد ,الشمال القسنطينى2 بقيادة ديدوش,القبائل كريم بلقا سم,العاصمة وضواحيها بيطاط,وهران بن مهيدي) بوضياف منسقا
-إصدار بيان أول نوفمبر لتوضيح أسباب الثورة
4/:الاجتماعات الخارجية:
حدثت اتصالات بين منظمي الثورة وعدة أطراف بالخارج وخاصة بجناح مصالي الحاج والمركزيين بهدف ضمهم للثورة لكنهم فشلوا
5/:اندلاع الثورة:
اندلعت الثورة يوم الاثنين1 نوفمبر على الساعة الصفر بشن 30هجوما عبر الوطن وتوزيع بيان أول نوفمبر ونداء جيش التحرير.لكنها تركزت في عامها الأول في منطقة الاوراس لعدة أسباب:
أ)عسكرية:_إشراف بن بولعيد عليها
_احتوائها على قوة مجندة ومدربة
_وجود فئات ثائرة على الاستعمار
_استقرار المنطقة بسبب غياب الجناحين المتصارعين
ب)_جغرافية المنطقة الأولى
_هي منطقة حدودية تسمح بدخول السلاح
_اشتراك المنطقة بالحدود مع باقي المناطق
_تعهد بن بولعيد بصمود المنطقة لمدة 6الى 8اشهر
تقويم مرحلي:استخرج ظروف اندلاع الثورة من بيان أول نوفمبر ص82
6)ردود الفعل الأولية على اندلاع الثورة:
ا)وطنيا:
1)الشعب:
كان رد فعله مزيجا بين الفرحة والتساؤل.لكن سرعان مازال اندهاشهم بعد قراءة بيان أول نوفمبر فهبوا ملبين النداء واحتضنوا الثورة.
2)الأحزاب السياسية:
حركة الانتصار:لم يكتب لمصالي وأنصاره وأعضاء اللجنة المركزية شرف تفجير الثورة .غير إن الاحتلال قام باعتقالات في صفوفهم معتقدا إنهم وراء تفجير الثورة.وبعد مدة انظم عدد كبير منهم لصفوف الثورة
- أحباب البيان:
بقي يمارس النشاط السياسي إلى غاية 1956 حيث حل نفسه وانظم اغلب أعضاءه للثورة وأصبح زعيمه فرحات عباس رئيس الحكومة المؤقتة.
- جمعية العلماء المسلمين:
أصدرت الجمعية بيان مساند للثورة8نوفمبر1954وفي 1956انحلت الجمعية والتحق أعضائها بالثورة.
- الشيوعيون:
وقف ضد الثورة وبقي يمارس نشاطه السياسي إلى أن حله الاستعمار فالتحق بعض إفراده بالثورة
ب)فرنسيا:
أصيبت فرنسا سلطة ومستوطنين بالارتباك الشديد والمفاجئة بانطلاق الثورة وعملوا بكل الوسائل على إخمادها والتقليل من أهميتها كما يلي:
1)إعلاميا ودبلوماسيا:
عمل الإعلام الفرنسي والدبلوماسية على التقليل من شان الثورة واعتبار من قام بها ثلة خارجة عن القانون سرعان ما يقضى عليها وان ما يحدث هو شان فرنسي داخلي.
2)عسكريا:
- رفع الإمدادات العسكريةمن49000جندي1945الى8000 0حندي1955واقيام بالتمشيط في : الجبال
- القيام بعمليات الإبادة في عهد سوستيل
- إصدار قانون الطوارئ3افريل1955
- إقرار التجنيد الاحتياطي
ج)دوليا:
الحلف الأطلسي:
وقف إلى جانب الاستعمار ودعمه عسكريا وسياسيا
الاتحاد السوفيتي:
ابدي تحفظه تجاه الثورة واعتبرها قضية فرنسية داخلية
الدول العربية والإسلامية:
الشعوب دعمت الثورة بكل الوسائل أما الأنظمة فكانت غامضة ماعدا مصر والعراق وسوريا الذين أيدوا الثورة علنا
تقويم مرحلي:حدد الأفكار الأساسية التي احتواها بيان أول نوفمبر
*الثورة في عامها الأول:يعتبر أصعب مرحلة لأنها تحدد مصير الثورة وخاصة وأنها واجهت صعوبات منها:
* صعوبة تامين السلاح والمال توفير الأسلحة
* صعوبة إقناع الشعب بشرعية الثورة
* صعوبة ابتكار مؤسسات تسيير الثورة
* صعوبة تقويض الكيان الاستعماري
1/:ملف الثورة في مؤتمر باندونغ:
يعتبر مؤتمر باندونغ الذي عقد باندونيسيا للدول الافرو اسياوية في 24/4/1955الباب الذي خرجت عبره القضية الجزائرية للعالم حيث حضرته جبهة التحرير كملاحظ وهذا كان شهادة ميلاد لدبلوماسية جبهة التحرير وطالبت الدول المجتمعة من هيئة الأمم المتحدة بتسجيل القضية الجزائرية في جدول أعمالها وبهذا تكون جبهة التحرير قد:
*فكت العزلة عن الثورة الجزائرية
*حطمت أسطورة الجزائر فرنسية
2)هجمات الشمال القسنطيني:
*التاريخ والمكان:20/أوت//إلى غاية27/أوت/19551955 بالولاية الثانية التاريخية
*ظروف اندلاعها:
- تطويق الاستعمار للمنطقة الأولى
- استمالة الاستعمار للشخصيات الإدماجية في إطار مشروع سوستيل
- تطبيق حالة الطوارئافريل1955
- استشهاد ديدوش مراد والقبض على عدة قيادات للثورة
*أهداف 20/أوت/1955:
- توسيع نطاق الثورة وتأكيد شعبيتها
- تأكيد شمولية الثورة واستمرارها
- مواجهة إستراتيجية سوستيل(عزل الثورة)
- دعم منطقة الاوراس المعرضة للضغط
- لفت انتباه العالم لما يجري في الجزائر
- التضامن مع المغرب (نفي الملك محمد الخامس)
*نتائجها:
بالنسبة للثورة:
20اوت كان بمثابة أول نوفمبر ثاني
تأكيد شعبية الثورة
اقتناع المترددين بالالتحاق بالثورة
مطالبة كتلة باندونغ بتسجيل القضية في هيئة الأمم المتحدة.
بالنسبة للاستعمار:
فشل مشروع سوستيل
انتشار روح العصيان والتمرد في الجيش الفرنسي
قيام الاحتلال كعادته بارتكاب مجازر وحملات اعتقال وإعدام ودفن الكثيرون وهم إحياء
نشاط تقويمي:ص96
2)مؤتمر الصومام :
أ)التاريخ والمكان:20
اوت 1956بقؤية ايفري اوزلاقن بوادي الصومام المنطقة الثالثة
ظروف انعقاده:أرادت قيادة الثورة عقد لقاء تقييمي للثورة في حدود شهر جانفي لكن الظروف لم تسمح بذلك.وأمام التطورات الداخلية والخارجية تقرر عقد مؤتمر لتقييم المرحلة السابقة والتحضير للمرحلة القادمة.
ب)قرارات ونتائج المؤتمر:
- توحيد النظام الثوري
- -تقسيم التراب الوطني إلى 6ولايات (الصحراء ولاية 6 بقيادة العقيد لطفي)
- تقسيم الجيش إلى 3انماط(المجاهدون.المسبلون.الفد ائيون)
- تنظيم المجالس الشعبية و تاطيير المجتمع ضمن منظمات جماهيرية
- التركيز على النشاط الدبلوماسي ونقل الثورة إلى داخل فرنسا
- أولوية الداخلي على الخارجي والسياسي على العسكري
ج)مؤسسات الثورة: تخضع مؤسسات الثورة التحريرية لمبدأين هما:
- القيادة الجماعية
- تساوي الجميع.
والمؤسسات هي:
*جبهة التحرير الوطني :وهي الجناح السياسي للثورة وكان ميلادها في الفاتح نوفمبر 1954
*المؤتمر الوطني: يعقد متى توفرت الظروف وهو يرسم السياسة العامة للجبهة
*المجلس الوطني للثورة:هو بمثابة البرلمان
*لجنة التنسيق والتنفيذ:هي بمثابة الحكومة
*الحكومة الجزائرية المؤقتة للثورة تم تحويل لجنة التنسيق والتنفيذ في 19سبتمبر 1958الى أول حكومة جزائرية مؤقتة بالقاهرة بقيادة فرحات عباس
تقويم مرحلي:ارسم خريطة الثورة بعد مؤتمر الصومام
)المخطط العسكري:
- تقوية الجهاز العسكري
- تأسيس مليشيات من المستوطنين واليهود
- الاستعانة بالمجندين من المستعمرات والخونة والشرطة
- تأسيس مكتب الاستعلامات لمتابعة حركة مناضلي الثورة
- استخدام مكتب الشؤون الأهلية(لاصاص)لفصل السكان عن الثورة
- استعمال المكتب الخامس لترويج الأخبار المزيفة عن الثورة
-استخدام الكلاب البوليسية
- توسيع أبراج المراقبة لرصد تحركات الجزائريين
- تسليح العملاء مثل (محمد بلونيس)الذي ادعى تمثيله لمصالي الحاج
-اللجوء إلى المخططات الكبرى منها:
أ)خطا موريس وشال غلق الحدود الشرقية والغربية بالأسلاك الشائكة والمكهربة لمنع تسرب الأسلحة
ب)مخطط شال:
- سياسة الأرض المحروقة والإبادة والتمشيط برا وجوا وبحرا
- إجراء التجارب النووية(تفجير4قنابل نوويةبرقان1960/1961م)
2)المخطط الإعلامي والدبلوماسي:
- جعل القضية الجزائري قضية الغرب الرسمالئ مناجل الدعمالسياسي والعسكري
- التمسك بان القضية فرنسية داخلية
- الضغط السياسي على الدول الداعمة للثورة
- محاولة عزل الثورة عن المغرب العربي وإفريقيا وذلك بمنح الاستقلال للمغرب وتونس1956 م ومعظم المستعمرات 1960
- التلاعب بالمفاهيم السياسية(سلم الشجعان/الجزائر جزائرية/ حق تقرير المصير.....)
- الإكثار من الزيارات الرسمية للجزائر والتظاهر بالجدية في حل المشكلة الجزائرية
3)المخططات الاقتصادية والاجتماعية:
:وهي مشاريع ظاهرها الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للجزائريين أما حقيقتها فهي عزل الشعب عن الثورة وتصوير الثورة على أنها ثورة جياع فقط ومن أهم هذه المشاريع:
أ/:مشروع سوستيل :1955
واصل سوستيل سياسة القمع والتقتيل ثم انتهج سياسة التهدئة وتمثل ذلك في مشروعه المتضمن:
*إنشاء بلديات ريفية
*تسليم أراضي فلاحيه لجزائريين مع تقديم قروض
*توظيف بعض الجزائريين لدى فرنسا
ب/:مشروع قسنطينة 1958:وهو مشروع إغرائي أطلقه ديغول لما زار قسنطينة. بهدف عزل الشعب عن الثورة و إيجاد طبقة موالية لفرنسا ومن أهم ما جاء فيه:
*بناء مساكن للجزائريين
*فتح مناصب عمل للجزائريين
*بناء مدارس و مستشفيات للجزائريين
*مد شبكة من الطرق في المناطق النائية والصحراوية
*توزيع الأراضي على الفلاحين...
ج)مشروع تقسيم الجزائر إلى عدة جمهوريات1957:
تمثل في عدة افتراضات لجعل الجزائر مقسمة إلى عدة دول تتمتع بالحكم الذاتي وإبقاء السيطرة الاستعمارية
*كيف ردت الثورة على هذه المخططات:
*القيام بهجمات الشمال القسنطيني1955 افشل مشروع سوستيل
*قام جيش التحرير بالتصدي للمخططات العسكرية بتصغير وحداته وتطبيق حرب العصابات ونقل العمليات العسكرية لفرنسا نفسها
*أما سياسيا فقد قامت الجبهة بتنظيم المظاهرات لتأكيد التلاحم الشعبي والإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة
*أما اجتماعيا فقد تم التكفل بأسر الشهداء والمجاهدين وتوعية الشعب بخطورة المشاريع الاستعمارية و أهدافها الحقيرة.
تقويم مرحلي:تمارين ص119
1)تعريف المفاوضات:
هي محادثات سياسية تتم بين طرفين متنازعين من اجل تسوية سلمية للقضية المتنازع عليها
2)عوامل رضوخ فرنسا للتفاوض في ايفيان:
-فشل جميع المحاولات الاستعمارية في قمع الثورة سياسيا وعسكريا
- تدهور الاقتصاد الفرنسي بسبب الأموال الموجهة للحرب
- اكتساب الثورة تأييدا دوليا
- الضغوطات الداخلية والخارجية على فرنسا وإدانة أعمالها القمعية
- ضغط الرأي العام الوطني والدولي بالمظاهرات والاحتجاجات
-التفاف الشعب حول الثورة ومساندته لها وتمسكه بالاستقلال
3)سير المفاوضات:
مرت المفوضات بعدة مراحل وواجهتها عدة صعوبات
أ)مرحلة جس النبض:
وقعت اتصالات مبكرة وغير رسميةمنذ1956مفي القاهرة وبلغراد وروما وأخرى بمولان25/6/1960ملكنها فشلت لان الهوة بين الطرفين كانت واسعة فالاستعمار كان يسعى لمعرفة مدى صلابة الثورة ومدى تمسكها بمبادئها.
ب)مرحلة الاتصالات السرية:
تواصلت اللقاءات بين الطرفين بعد فشل محادثات مولان في عدة لقاءات في لوسيرن بسوسرا20/2/1961وفشلت لتمسك كل طرف بمبادئهما هو موضح في الجدول:
الوفد الجزائري الوفد الفرنسي
*السيادة الكاملة
* وحدة التراب الوطني
* وحدة الأمة الجزائرية
* ج.ت.و.ممثل شرعي وحيد للشعب
* وقف إطلاق النار *الحكم الذاتي
*فصل الصحراء
*تجزئة الجزائر عرقيا
*الطاولة المستديرة
* الهدنة
ج)مرحلة المفاوضات الجدية(ايفيان):
استؤنفت المفاوضات من جديد وتعثرت بسبب المواقف الفرنسية آلت تعمل على كسب أهداف على حساب الثورة لكنها رضخت في الأخير للسباب السالفة الذكر.فاستأنفت بصفة رسمية في 7مارس1962بمدينة ايفيان توجت باتفاقيات ايفيان التي بموجبها تم توقيف القتال ابتداء من منتصف نهار19مارس 1962 وإجراء الاستفتاء على الاستقلال يوم 1جويلية1962 وصوت %97.5لصالح الاستقاء .وأثناء المرحلة الانتقالية قتلت المنظمة الإرهابية(o.s)100الف جزائري.فأعلنت فرنسا الاستقلال يوم 3جويلية لكن الثورة حددت يوم 5جويلية كيوم رسمي للاستقلال.
تقويم مرحلي:ادرس بنود اتفاقية ايفيان وحدد سلبياتها وايجابياتها
5/:أوضاع الجزائر غداة الاستقلال:
عانى المجتمع الجزائري غداة استقلاله صعوبات ومشاكل تتمثل:
أ/:المجال الاجتماعي:
-انتشار الفقر والبطالة
-انتشار الأمية والهجرة الخارجية والنزوح الريفي
*نتائج الثورة1.5مشهيد400معتقل,5000لاج ئ.30000يتيم
ب/:المجال الاقتصادي:
-اقتصاد مدمر ومعظمه تسيطر عليه الشركات الأجنبية
ج)المجال السياسي:
كان الشعب طيلة الاستعمار يخضع لقوانين استثنائية .وبدا في التعايش مع
مؤسسات الثورة(بيان أول نوفمبر.ومؤتمر الصومام)لكن مع بداية الاستقلال بدا التفكير في إيجاد نظام سياسي جديد
6/:الاختيارات الكبرى لإعادة بناء الدولة الجزائرية:
عملت الجزائر على القضاء على مخلفات
الاستعمار وبناء دولة عصرية
أ/:على الصعيد الداخلي:
*سياسيا:
-إقرار النظام الجمهوري وتطبيق النظام الاشتراكي
-انتخاب رئيس الجمهورية احمد بن بله وإصدار قوانين ودساتير للبلاد
*انقلاب عسكري أطاح بالرئيس بن بله وتأسيس مجلس الثورة1965ووصول بومدين للرئاسة
*انتخاب الرئيس الشاذلي بن جديد 7/2/1979 بعد وفاة الرئيس بومدين
*إجراء إصلاحات شاملة دستور 1989واقرار التعددية السياسية
*دخول الجزائر في أزمة سياسية وأمنية بعد إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية التي فازت بها (ج س ذ)
*صناعيا
-بناء مصانع
-تأميم الثروات الوطنية.المناجم ماي1966 المحروقات24/2/1971......
*فلاحيا:
-إصدار قوانين لتنظيم الزراعة مثل الثورة الزراعية
-توزيع الأراضي والعتاد على الفلاحين
*ماليا وتجاريا:
-إصدار العملة الوطنية وإنشاء بنوك
-تأميم التجارة الخارجية وتنظيم الأسواق
*اجتماعيا وثقافيا:
-مجانية التعليم والعلاج وبناء مؤسسات تربوية وصحية
-تقريب الإدارة من المواطن (اللامركزية)
-توفير سكنات للمواطنين ومن البطالة
*تطوير قطاع الفنون والآداب
ب/:على الصعيد الخارجي:
-الانضمام إلى هيئة الأمم المتحدة1962 والالتزام بمبادئها
-اختيار
طرحت القضية الجزائرية في الأمم المتحدة منذ1955 الى1962كحركة تحررية.وبعد الاستقلال أنظمت إليها رسميا 13/10/1962.وتسعى الجزائر إلى إصلاح هيئة الأمم المتحدة بما يجعلها ذات طابع عالمي حقيقي لتحقيق السلم والأمن في العالم وتحقيق علاقات عادلة بين الدول المصنعة ودول العالم الثالث
2) مقاصد الأمم المتحدة//
ا)حفظ السلم والأمن في العالم
ب)إنماء العلاقات الودية بين الدول
ج)تحقيق التعاون الدولي في حل ا المشاكل س/ص/ج/ث ./واحترام حقوق الإنسان
3)الجزائر والمنظمات الإقليمية.
ا)الاتحاد الإفريقي./
الجزائر بوابة إفريقيا الشمالية انظمن إلى الاتحاد عندما كان يسمى منظمة الوحدة الإفريقية.وعملت الجزائر على تحرر القرة الإفريقية سياسيا واقتصاديا وتبنت كل قضاياها العادلة وسعت إلى تحقيق التعاون والتكامل الاقتصادي من اجل تنمية إفريقيا.والجزائر عنصر قوي في مبادرة النيباد.
ما المقصود بالنيباد؟
هو الاسم المختصر لمبادرة الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا تأسست في جويلية 2002بمبادرة من رؤساء( الجزائر جنوب إفريقيا .نيجيريا.)ويهدف إلى الإصلاح والتحد بث والتطوير في إفريقيا من خلال تبادل الخبرات بين الدول الإفريقية .
ب)الجزائر والجامعة العربية
/تسعى الجزائر التحقيق التضامن العربي واسترجاع الأمة العربية لدورها الحضاري ومواجهة التحديات العالمية وتدعو الجزائر الأمة العربية إلى/
ا)العمل على تجاوز معيقات التقدم العربي
ب)العمل على النهوض الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ....
ج)مواجهة المشاريع العالمية والعمل على دعم القضية الفلسطينية والعراقية.....
د)تطوير آليات عمل الجامعة العربية لمواجهة المشاكل الداخلية والخارجية
تقويم مرحلي:
يقال إن الوطن العربي قوي جدا وضعيف جدا غني جدا وفقير جدا.اكتب موضوعا على ضوء هذه الفكرة مستثمرا مكتسباتك في التربية المدنية...
ج)الجزائر والمغرب العربي:
تعتبر الجزائر القلب النابض لمنطقة المغرب العربي بمساحتها وحدودها المشتركة مع كافة دول المغرب العربي وثقل تاريخها. وقد ظلت تعمل منذ الحركة الوطنية إلى اليوم تعمل على تقدمه السياسي والاقتصادي والاجتماعي وكانت عنصرا فعالا في تأسيس اتحاد المغرب العربي منذ قمة زرالدة بالجزائر1988 إلى تاريخ تأسيس الاتحاد 1989 ويهدف الاتحاد إلى: تحقيق التكامل السياسي والاجتماعي والاقتصادي بين دوله.لكن يبقى الاتحاد يراوح مكانه بسبب مشكل
الصحراء العربية وفساد الأنظمة السياسية التي تحكم شعوبه
د)الجزائر ومنظمة المؤتمر الإسلامي:
الجزائر جزء لا يتجزأ من العالم الإسلامي وقد أدت دورها التاريخي في الدفاع عن العالم الإسلامي منذ ظهور الحركة الاستعمارية القديمة والحديثة .كما عبرت الثورة التحريرية عن انتماءها الإسلامي وقد تلقت الدعم من الأمة السلامية ومنذ استقلالها تعمل على تطوير منظمة المؤتمر الإسلامي مما يجعل دوله ترتقي إلى سلم التطور ومواكبة العصر مع الحفاظ على القيم العليا للدين الإسلامي الحنيف.
ج)الجزائر وحركة عدم الانحياز:
أنظمت الجزائر إلى منظمة عدم الانحياز لأنها تنسجم مع مبادئ الثورة التحريرية المتمثلة في الحق والعدالة وحق تقرير المصير وسيادة الشعوب في اختياراتها السياسية والاقتصادية.
وقد ساهمت هذه المنظمة في فرض القضية الجزائرية في هيئة الأمم المتحدة .وبعد الاستقلال أصبحت الزائر عضوا فعالا فيها إذ جعلت هذه المنظمة في مؤتمر الجزائر 1973 تطالب بنظام اقتصادي جديد يقوم على العدل بين دول الشمال المتقدم ودول الجنوب حديث الاستقلال كما دعت إلى التكامل بين دول المنظمة في إطار التعاون جنوب جنوب.
4)الجزائر والمنظمات الاقتصادية:
ا)منظمة ألا وببك:
تظم مجموعة الدول المصدرة للبترول إذ يقدر احتياطها 75% من الاحتياطي العالمي تعمل على حماية وتحسين العائدات البترولية للدول الأعضاء أنظمت الجزائر اليها1967 وخاصة الأسعار لان معظم دول المنظمة تعتمد في دخلها الوطني على عائدات المحروقات فأي انهيار في الأسعار يهدد اقتصادها .وتعمل الجزائر على انسجام هذه المنظمة والالتزام الكامل بقراراتها.
ب)منظمة التجارة الدولية:
تأسست بمراكش 1994 قدمت الجزائر طلب الانضمام إليها 1996 وبدأت المفاوضات معها منذ1998
وتعمل الجزائر على تحقيق عدة أعمال من اجل القدرة على المنافسة داخل هذه المنظمة منها
*رفع الكفاءة الإنتاجية- تخفيض تكاليف الإنتاج والتسويق-تحقيق الاكتفاء الذاتي والتقليل من الاستيراد- تأهيل الاقتصاد الوطني- إقامة تكتلات إقليمية(المغرب ع/الإسلامي/الإفريقي
ملخص دروس الجغرافيا


الدرس : [1] ـ المجال الجغرافي للجزائر .
ـ الموقع : فلكي : 19و37 خط عرض شمالاو12شرقاو9 غربا ـ جغرافي : تتوسط بلدان المغرب
ـ المساحة: 2381741 كم الرتبة 11 عالما و2 إفريقيا .
ـ الأهمية: امتداد العروض الحارة إلي المعتدلة ويمر بها مدار السرطان وخط غر ينتش .
ـ الأهمية الإقليمية : تتوسط المغرب العربي,تنتمي للدول المتوسطية , قريبة من أوربا
ـ الأهمية العالمية: مكانة لموقعها,ملتقى الطرق التجارية, احتلت مكانة في العلاقات الدولية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدرس : [2] ـ تضاريس الجزائر .
ـ اقليم الشمال : حديث مساحته 381741 كم يتكون من أطلس تلي من جبال ساحلية وداخلية
أطلس صحراوي: قديم جنوب التلي
ـ السهول : 1/ ساحلية:[عنابة,بجاية,متيجة ] 2/ داخلية: [ تلمسان , معسكر ]
ـ الهضاب : عليا شرقية , وهضاب غربية .
ـ اقليم الجنوب : مساحته : 2 مليون كم ينقسم الى :
1/ منخفض شمالي شرقي: به شطوط [ملغيغ ] 2/ الصحراء الشمالية الغربية صخرية بها الحمادات
3/ الصحراء الجنوبية : تشمل نطاق المرتفعات [التاسيلي , الهقار ] ـ نطاق السهول سهــــل
تنزروفت غرب الهقار به العروق [ايقدي , الشاش ]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدرس : [3] ـ المناخ في الجزائر .
ـ العوامل المؤثرة في المناخ : ـ الموقع الفلكي ـ منطقة الضغط ألا زوري ـ الموقع الجغرافي ـ
هبوب الرياح الجافة ـ امتداد التضاريس.
الأقاليم : مناخ البحر المتوسط: يمتد من السواحل حتى الأطلس الصحراوي.ـ يتميز بـ : فصل معتدل ورطب من اكتوبر الى ماي ـ وفصل جاف حار بقية السنة ـ منطقة رطبة : التلية ـ شبه جافة : الداخلية حتى الجنوب .
ـ الإقليم الصحراوي : حار جاف بالصحراء .
ـ خصائص المناخ : الحرارة : تنخفض شتاء بالسواحل وترتفع صيفا كلما اتجهنا جنوبا .
التساقط : تكثر الأمطار شرقا وتقل غربا وتتناقص كلما اتجهنا جنوبا .
الأودية : أهمها التى في الشمال وتصب في البحر ـ المظهر الهيدروغرافي : خريطة توزيع المياه
ـ أهم الأودية : الشلف , سيق , الهبرة , السيبوس , تتميز الاودية بالتذبذب وعدم الانتظام تزداد تدفقا شتاء وصيفا ينخفض منسوب الأودية .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدرس : [ 4 ] ـ الغطاء النباتي في الجزائر .
ـ النبات: متدرج شمال جنوب تنقسم الجزائر الى الأقاليم التالية :
ـ إقليم البحر المتوسط : النبات بالسلاسل الساحلية الشرقية ويقل بالمرتفعات . الداخلية [ صنوبر,
فلين , أرز , عرعار , بلوط ]
ـ إقليم السهوب : انتقالي يقل به النبات لقلة الأمطار وفقر التربة [ الحلفاء , الشيح , الدرين ]
ـ إقليم الصحراء : جاف نباتاته شوكية سريعة الظهور و الاختفاء .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
الدرس : [ 5 ] ـ نمو السكان .
ـ التعمير : 3 مراحل 1/ منذ 500 آلف سنة إنسان تغنيفين ـ ممالك بربرية ـ استعمار ثلاثي.
2/ الفتح الإسلامي ـ العثمانيين ـ 3/ المعمرين .
ـ تطور السكان : 3 مراحل : التراجع : 1851ـ1872 بسبب الأوبئة ,المجاعات , الإبادة , التجنيد .
النمو البطئ : 1872 ـ 1960 انخفاض بسبب التجنيد في الحربين العالميتين ,الثورة
النمو السريع : 1960 ـ 2007 انفجار , تحسن معيشة ,صحة , سلم .
ـ الحركة السكانية : تراجع النمو بسبب السياسة السكانية , النزوح , التعليم, تحسن المعيشة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الدرس : [ 6 ] ـ تركيب السكان وتوزيعهم .
ـ حسب فئات الأعمار: أقل من 20 سنة 48 % بين 20 و60 45.50 % أكثر من 60 سنة 6.502 %
ـ حسب النشاط : الفئة النشيطة 9656044 عامل 29.6 % من السكان منها 17.16 % زراعة و28.23 % صناعة و 54.61 % خدمات ـ يلاحظ تناقص في اليد الزراعية .
ـ توزيع السكان : الكثافة 13.9 ن/ كم يمثل الساحل 39.82 % والتل والسهوب 53.10 % و الجنوب 7.08 %
ـ عوامل توزيع السكان : تربة أمطار , مناخ , مراكز اقتصادية , عوامل تاريخية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
الدرس : [ 7 ] ـ المدن في الجزائر .
ـ تضاعف سكان المدن 3 مرات سكان الوسط 44 % والغرب 37 % والشرق 31 % و أكثرهم بالسواحل .
ـ النزوح الريفي : نزح السكان إلى المدن فأصبحت المدن التي تزيد عن 100 آلف نسمة 32 مدينة
ـ مراحل النزوح : المرحلة [1] 1954 ـ 1962 تضاعفت المدن بسبب تدمير الأرياف
المرحلة [2] 1962 ـ 1970 لصعوبة العيش في الريف لجأ السكان إلى المدن .
المرحلة [3] 1970 إلى اليوم اكتظت المدن لجذب السكان وظهرت الأحياء القصديرية .
ـ المستوى المعيشي : يقاس بالدخل الفردي والتعليم والصحة , تحسن المستوى وارتفع الدخل وانخفضت وفيات الأطفال .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
الدرس : [ 8 ] ـ الإمكانيات الطبيعية في الجزائر .
ـ الأراضي الزراعية : 3.4 % من المساحة ـ التربة : السهول الساحلية والأحواض خصبة وفقيرة بالجنوب
ـ المياه : تتلقى الجزائر 14 مليار م مكعب من الأمطار وتستقل المياه الجوفية .
ـ الظروف المناخية : تذبذب الأمطار وتكون الصقيع والتعرض للرياح الجافة الحارة .
ـ الموارد المتجددة : الطاقة الشمسية , في الزراعة والنقل والإنارة الريفية , طاقة الرياح , الطاقة النووية .
ـ الموارد غير المتجددة : المحروقات فمن الضروري البحث عن مصادر أخرى .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
الدرس : [ 9 ] ـ استراتيجية التنمية في الزراعة .
ـ التنظيمات الزراعية : 1/ التسيير الذاتي : 23 مارس 1963 ـ 2/ الثورة الزراعية : 8 نوفمبر 1971
3/ الاستصلاح الزراعي: 13 أوت 1983 ـ 4/ المستثمرات الفلاحية 8/12/1987 .
ـ القطاع الخاص : مساحته 4.3 م هـ وحداته صغيرة موجهة للاستهلاك المحلي .
ـ تطوير الزراعة الصحراوية : تطوير الزراعة التقليدية , توسيع المساحة , واقامة وحدات متطورة .
ـ المخزون المائي : 30 مجرى , 110 سدا منها 50 كبيرة . ـ الغابات : 243 آلف م مكعب 30 % من الاستهلاك المحلي ـ تمويل القطاع : بنك الفلاحة , قروض , امتيازات , تخفيض ضرائب , تحديث الحضيرة .
ـ مخطط التنمية : أهدافه : 1 تحديث الوحدات , استصلاح,الدعم, تنمية المناطق الريفية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الدرس : [ 10 ] ـ الإنتاج الزراعي .
ـ متنوع خاضع للتقلبات المناخية , يشمل الحبوب3.04 م هـ بالسهول الساحلية والداخلية , الخضر: معاشية بالتل ـ الأشجار المثمرة : 6.7 % من مساحة الزراعة تشمل : الزيتون: 164 آلف هـ ـ الكروم : تقلصت مساحتها تنتشر بالتل ـ الحمضيات : بالساحل 8 % من المساحة إنتاجها بلغ 5.6 م ق ـ النخيل : بالصحراء الشمالية 4.9 م ق .ـ المحاصيل الصناعية : طماطم, تبغ , بنجر بالسهول الساحلية والأحواض الداخلية .
ـ الثروة الحيوانية : أغنام,أبقار,ماعز,جمال,خيول ـ الصيد البحري: 36 ميناء الإنتاج في تناقص .
ـ الآمن الغذائي : تستورد 50% من الحبوب و60%من الحليب و90%من الزيوت 95%من السكر وسجل الميزان عجزا بقيمة 2.8 مليار دولار مما يتطـلـب بذل المزيد من الجهود لحيوية القطاع الزراعي .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

الدرس : [ 11 ] ـ الإمكانيات الصناعية في الجزائر .
ـ الطاقة : البترول : الاحتياطي 2 مليار طن بحوض حاسي مسعود وعين امناس الإنتاج 66.7 مليون طن المرتبة 7 عالميا و 6 عربيا ـ الغاز : الاحتياطي 3650 مليار م مكعب أنتجت 79 مليار م مكعب 5 عالميا و 1 عربيا تصدر منه 58.5 مليار م مكعب ـ نقل المحروقات : 7 أنابيب إلى موانئ التصدير أو التكرير ـ الفحم :
بالقنادسة ببشار لم يستقل لبعده و ارتفاع نسبة الكبريت به ـ الطاقة الكهربائية : 90% [ بترول + غاز ] و 10% مصدر مائي ـ الطاقة النووية : مفاعلين بدرارية وعين وسارة للبحث العلمي .ـ المعادن : الحديد 3 دولة عربية انتاجه 1.4 مليون طن بمنجم الونزة , بوخضرة واكبر منجم بغار جبيلات ـ الزنك : بمنجم سيدي كمبر والعابد
ـ الفوسفات : بجبل العنق ـ النحاس الإنتاج 700 طن كميات قليلة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الدرس : [ 12 ] ـ استراتيجية التنمية في الصناعة .
ـ الصناعة الثقيلة : الحديد والصلب بالحجار يوجه للصناعة والبناء ـ الصناعة الميكانيكية : تدعم بقية القطاعات
مثل الجرارات والمحركات ومركب الرويبة للسيارات ـ تكرير البترول : طاقة التكرير 23.2 مليون طن .
ـ تمييع الغاز : تحويل الغاز من الجاف إلى السائل للشحن ـ الصناعة البتر وكيماوية : حديثة تنتج المبيدات والبلاستيك و الأسمدة .
ـ الصناعة الخفيفة : الجلود والنسيج : إنتاج الخيوط القطنية والصوفية ودباغة الجلود ـ الصناعة الإلكترونية : إنتاج الأجهزة الإلكترونية . ـ صناعات أخرى : الصيدلانية , الكيماوية , الورق . للاستهلاك الوطني .
ـ الصناعة الغذائية : تحويل المواد الزراعية والأسماك [ العجائن , السكر , التصبير ] ـ تأهيل المناطق الصناعية : مشروع خماسي لتحديث الهياكل القاعدية وإنشاء 3 مدن صناعية منها [ بلارة ] بجيجل .
ـ الصناعة التقليدية : نظم بمراسيم لترقية هذه الصناعة وإعفاء الحرفيين من الضرائب [ ألبسة , زرابي , فخار ]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
الدرس : [ 13 ] ـ استراتيجية التنمية في المواصلات .
ـ أهميتها : 1/ نقل مواد أولية 2/ تسويق منتجات زراعية وصناعية 3/ فك العزلة 4/ توسيع مشاريع 5/ الشغل
ـ الطرق : برية : كثيفة بالشمال بالجنوب طريق الوحدة الأفريقية ـ السكك : طولها 4200 كم منها 215 مكهربة ـ النقل الجوي : 63 طائرة و55 مطار ومشاريع مستقبلية ـ النقل المائي : 12 ميناء منها للمحروقات
ـ تحديث المواصلات : مشاريع قيد الإنجاز طريق شرق غرب ومشروع السكة نحو الهضاب والجنوب وتوسيع ميناء جنجن . ـ المشاريع المستقبلية : إتمام الطريق شرق غرب وإنشاء 7 طرق سريعة وأخر عابر للصحراء .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
الدرس : [ 14 ] ـ التجارة الخارجية .
رئة الاقتصاد لتصريف المنتجات والاستيراد ـ الصادرات : المحروقات ـ الواردات : 39 % مواد استهلاكية وغذائية [ حبوب و حليب و التجهيزات ] ـ مناطق التبادل التجاري : مع الاتحاد الأوربي و الولايات المتحدة وإيطاليا ـ الميزان التجاري : الفرق بين قيمة الصادرات والواردات ويكون متوازن إذا كانت الصادرات = الواردات ـ وعاجز [ الصادرات > الواردات ] وفائض [ الصادرات < الواردات ]
ـ المتغيرات الاقتصادية : حتى 1989 كان نظام اشتراكي قام على التأميمات والتخطيط وبعد الأزمة حدث تحول منه تخلي الدولة عن احتكار التجارة الخارجية وتشجيع الاستثمار الأجنبي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الدرس [ 15 ] ـ الجفاف , الانجراف , التصحر .
ـ الجفاف : ظاهرة أسبابها نقص الأمطار وعدم انتظامها بالتغيرات السنوية والشهرية خاصة جنوب خط المطر
ـ الانجراف : ظاهرة بيوجغرافية إتلاف التربة بسبب الأمطار والرياح وعمل الإنسان كل ذلك يحدث الانجراف
ـ التصحر : هو تحول منطقة شبه جافة أو رطبة بسبب الجفاف والرعي والحرث
ـ أساليب حماية التربة : بالتشجير والمحافظة على الحياة البرية .
ـ التصحر في السهوب : تقع بين خط المطر 400 ملم و100 ملم على مساحة 28 مليون هـ بين الاطلس الصحراوي و التلي تعاني من تدهور بسبب الجفاف وعمل المياه والرياح والرعي وعمل الإنسانس .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الدرس : [ 16 ] ـ الحرائق .
ـ أسبابها : الإهمال ورمي السجائر و الكبريت ـ المتعمدة : الحرق لتوسيع الأراضي الزراعية ـ الطبيعية : ارتفاع الحرارة ووجود الزجاج بالغابات أو الصواعق وتعمل على تدهور الغطاء النباتي .
ـ الوقاية : المراقبة , حملات التوعية , حفر آبار المياه , استخدام الطائرات , شق الطرق لتسهيل التدخل .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الدرس : [ 17 ] ـ النفايات والزحف العمراني .
ـ النفايات : مخلفات نشاط الإنسان ملوثة ـ أنواعها : 1/ طبيعية : غير ضارة ـ2/ منزلية : يمكن استرجاعها
ـ 3/ صناعية : خطيرة على البيئة 4/ طبية : عن نشاط طبي ـ أثر النفايات : تلويث الماء , والهواء , والطبيعة , الأمراض وتكاثر الحشرات , انبعاث دخان الصناعة .
ـ الزحف العمراني : إحلال العمارة محل الأراضي الزراعية ـ أسبابه : توسع الصناعة ـ توسع المواصلات ـ تضخم سكان المدن ـ ظهور الأحياء القصديرية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
الدرس [ 18 ] ـ التلوث .
ـ التلوث : إضافة عنصر غير موجود في البيئة يخل بالتوازن البيئي ـ أشكاله : هوائي : تواجد غازات و جزيئات في الهواء خطر على الكائنات الحية ـ مائي : إحداث خلل في المياه نتيجة تسرب النفط ـ الأرضي : استخدام الأسمدة والمبيدات وارتفاع كميات النفايات الصلبة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
الدرس : [ 19 ] ـ الكوارث الطبيعية .
الزلازل : شمال الجزائر زلزالي لوقوع الجزائر ضمن منطقة حزام النار العالمي ـ أثار الزلازل : بشريا : قتلى , معوقين , جرحى ـ عمراني : تحطم منشآت ـ اجتماعي : تأثر الأسرة ـ اقتصادي : تضرر الاقتصاد ـ نفسي : آثار على الأطفال .
ـ الفيضانات : تدفق عارم للمياه بفعل شدة التساقط ـ أثاره : بشريا : قتلى جرحى مفقودين ـ عمرانيا : تحطم البناء ـ اقتصاديا : تأثر الصناعة والزراعة ـ إجراءات مواجهة الفيضانات : حصر المناطق المهددة , عدم تعمير مناطق الفيضانات , إزالة الحواجز من الممرات المائية , إنجاز قنوات صرف المياه : التشجير , التوعية .
ـ خطر الجراد : أسراب تقضي على الزراعة والجزائر من الدول المعرضة لهذا الخطر بأنواعه المحلي , المغربي , المهاجر ـ مواجهة الجراد : وضع برامج وطنية و دولية لمواجهة الجراد .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتمرد

avatar

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 16/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ملخصات في تاريخ و الجغرافيا تساعد على الحفظ    الجمعة ديسمبر 16, 2011 2:45 pm

أهلا وسهلا بأصدقائي الكرام اليولي أول موضوع أطرحه وهو الملخصات الخاصة بمادة الإجتماعيات
التاريخ1] السياسة الاستعمارية
إذابة الجزائريون في الكيان الفرنسي. ـالإدماج:قوانين الإدماج , منع الحقوق , دعم المعمرين , الجنسية للمعمرين واليهود , مصادرةالأراضيـمظاهرها :بالقوانين , باستعمال المصلحة العامة [ مد الطرق ] , نقل الملكية للمعمرين.أساليب مصادرة الأراضي.إحلال الأوربيين محل الجزائريين بقانون الأهالي 1871 و قانون الجنسية 1865الاستيطان*نشر المسيحية , تحويل المساجد إلى كنائس , أخذ الأوقاف , إخضاع القضاء لفرنسا:التنصيرإحلال الفرنسية محل العربية , القضاء على مراكز التعليم العربي , فرنسة المحيط:الفرنسةإلحاق الجزائر بفرنسا قانون 4/11/1948 , تقسيم الجزائر إلى 3 مقاطعات:التنظيم الإداريوتميز النظام الإداري بطابع عسكري [ 1830/ 1870 ] ومدني بعد 1870 .تجدد المقاومة .اتخذت شكل جماعي و فردي. في شكل ثورات شعبية: المقاومة المسلحةحمدان خواجة بعرائض والمطالبة بالجلاء باتجاهين المحافظين والنخبة:المقاومة الفكريةـ الصحافة : جرائد مثل الجزائر و الفاروق. ـالجمعيات والنوادي : مع بداية القرن 20 ظهرت لتنمية الوعي السياسي مثل الجمعية الراشديـ ونادي صالح بأي .التحول في المقاومة.ـعوامل المقاومة الداخلية : استمرار الاحتلال , الإبادة , النظام الاستعماري , التجنيد , محو الشخصيةـجبهات المقاومة : الدفاع عن مقومات الأمة , مواجهة السياسة الاستعمارية . ـالعوامل الخارجية : الجامعة الإسلامية بزعامة جمال الدين الأفغاني , حركة الإصلاح الديني , دور الهجرة الجزائرية للمشرق وبفرنسا , موقف فرنسا ضد الحركات الوطنية , الحرب العالمية الأولى و ما صاحبها من تطورات , عودة المهاجرينـالاتجاهات السياسية : الثوري , الإدماجي , الشيوعي والإصلاحي .رد الفعل الفرنسيـ تميز موقفها من المقاومة [1919/1939] 1/ بموقف إغرائي تمثل في إصلاحات فيفري 1919لامتصاص الغضب وترضية النخبة . 2/ مشروع بلوم فيوليت : إصلاح التعليم , الزراعة ,بعض الحقوقـ رفضه المعمرون , رحبت به النخبة , تحفظت منه جمعية العلماء , رفضه نجم شمال إفريقيا .ـموقف قمعي: حل الأحزاب, النفي, الغرامات, الاحتفال بالذكرى المئوية للاحتلال.ـدور الكشافة: 1936 تنمية الحس, تطبيق شعار الجمعية, ساهمت برجالها في الثورةابن المهدي .المؤتمر الإسلامي الجزائري: 1936 ـ المطالب: إلغاء القوانين الفرنسية, المحافظة علىالشخصية , فصل الدين عن الدولة . مسار الحركة الوطنية خلال الحرب العالمية الثانية
ـ الإجراءات الاستعمارية : مع النخبة ( الإدماج و الشيوعيون ) أسلوبالملاينة و التسويف ـ مع حزب الشعب ( دعاة الاستقلال وجمعية العلماء ) مواقف متشددة .ـ نشاط الحركة الوطنية : برئاسة فرحلت عباس أصدروا بيان 10 فيفري 1943 بمطالب مستعجلة خلال الحربوأخرى مؤجلة ورفض الحلفاء هذا البيان فتكتلت الحركة الوطنية وأسست تجمعأحباب البيان والحرية 14/3/1944 ـ رد الفعل الفرنسي على البيان : زار شارلديغول قسنطينة معلنا إصدار مشروع يضمن الحقوق , وإصدار قانون حق المواطنةفي 7/3/1944 .إعادة بناء الحركة الوطنية.
ـ بمرسوم 16/3/ 1946 الذي أصدرته فرنسا لامتصاص الغضب بعد مجازر 8 ماي 1945 تشكلت الأحزاب التالية ـ الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري : أسسهفرحات عباس 3/8/1946 رفع شعار الثورة بالقانون .ـ جمعية العلماء: عادت للنشاط الإصلاحي وتوحيد الجزائري. ـ حزب الشعب: رفع الحس الثوري للشعب شارك في انتخابات المجلسة الوطنية الفرنسية وغيراسمه إلي حركة انتصار الحريات الديمقراطية.إعادة بناء الحركة الوطنية.
ـ سير الانتخابات ونتائجها : رفض ترشيح مصالي الحاج وزورت الانتخابات ورغمذلك حصل الحزب على5مقاعد ـ المنظمة الخاصة : بعد مؤتمر فيفري 1947 اقر حزبحركة انتصار الحريات الديمقراطية إنشاء المنظمة الخاصة لإعداد العملالمسلح كانت برئاسة محمد بلوزداد . ـ الموقف الفرنسي ـ الموقف الاغرائي : إصدار قانون سبتمبر 1947 رحب به المعمرون وظل حبرا على ورق بالنسبةللجزائريين ـ الموقف القمعي : رفض ترشيح عناصر من الجزائريين والتزويروحملات المداهمة والمتابعة والسجن .الحركة الوطنية والتحرر العربي.
ـ الفكر التحرري ارتبط بالبعد المغربي و العربي و الإسلامي مع الغرببقيادة عبد المالك وفي تونس بزعامة عبد العزيز الثعالبي وليبيا الآسرةالسنوسية وتطوع جزائريين في حروب الخلافة الإسلامية وفلسطين وسوريا وكانللأمير خالد دور في دعم النضال العربي وتعرف مصالي الحاج على الزعيم شكيبارسلان ونظم مصالي مع الجالية الجزائرية مظاهرات بباريس 1936 , وفضح حزبالشعب مشروع تهويد فلسطين . ـ الجامعة العربية : أعلن عزام باشا عروبة المغاربة في زيارة باريس 1946 فتوحد النضال المغربي .ـ حركة انتصار الحريات الديمقراطية : 1949 أرسلت الحركة وفدا للقاهرة لبحثتسلح المنظمة الخاصة وفي 1951 قاد مصالي نشاطا دبلوماسيا عربيا للتعريفبالقضية الجزائرية ـ جمعية العلماء : عملت على توطيد العلاقات المغربيةوالعربية ودعم فلسطين وتولى محمد البشير الإبراهيمي نشاط الجمعية في مصروالعالم الإسلامي .الظروف العامة قبيل اندلاع الثورة.
ـ الظروف الدولية: زيادة الحركات التحررية و نشاط الأمم المتحدة لتبني قضايا التحرر و انفراج العلاقاتـ الظروف في فرنسا : نتائج ح ع 2 كانت أزمة في كل المجالات وتقلص دور فرنسا أوربيا .ـ الظروف العامة في الجزائر: استمرار السياسة الاستعمارية , وظهور أزمةبحركة انتصار الحريات الديمقراطية مرت بـ4 ازمات ـ الأولى : بتراجع الحزبعن تعميم الانتفاضة ـ الثانية : المشاركة في انتخابات 1946 ـ الثالثة : قرار الحزب بحل المنظمة الخاصة بعد اكتشافها ـ الرابعة : عام 1953 بعدالاختلاف حول القيادة وانقسام الحزب الى المصاليين والمركزيين .ـ بقية الأحزاب : كانت تنتظر فرنسا لعلها تستجيب لمطالبها بعد الرسالة الموجهة لفرنسوا متيران في 19 اكتوبر 1954 .تحضير الثورة.
خلال فيفري 1954 و 31 اكتوبر 1954 كانت فترة صعبة اثر الأزمات فعمل المناضلون على :ـ تأسيس اللجنة الثورية للوحدة والعمل : 23/3/1954 للعمل على وحدة الحزبوتجميع اطارات المنظمة فتم اجتماع لجنة 22 لدراسة الأوضاع واحتواءالانقسامات . الاجتماعات السرية : 23/6/1954 لجمع قدماء المنظمة والتحضيرالعسكري وإجراء التدريب وضبط الإجراءات التنظيمية وتأسيس جبهة التحرير وجيش التحرير واقرار بيان أول نوفمبر والتقسيم الجغرافي و العسكري وتوزيعالمهام وتحديد تاريخ انطلاق الثورة والاماكن المستهدفةـ تحضير الثورة واندلاعها.
ـ الاتصالات داخليا وخارجيا : بمناضلي الحزب والمنظمة السرية ومنطقةالقبائل بكريم بلقاسم والاتصال بشخصيات فاعلة مصالي , بن خدة , محمد يزيدوبالوفد الخارجي بن بلة خارجيا كسب الدعم لتأمين طرق التسلح وتم اختياريوم الاثنين لانه ـ يصادف مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ـ صادف عندالفرنسيين عيد القديسينـ الانطلاقة : تفجيرات , توزيع البيان , إعلان الثورة من صوت القاهرة .ـ عسكريا : إشراف بن بولعيد نظم الخلايا و جمع السلاح ونجحت المنطقةالأولى في تدشين بداية الثورة لبعد المنطقة عن الصراعات التي شهدها الحزب .ـ استراتيجيا : جغرافية المنطقة , حدودها مع تونس وليبيا , حدودها مع بقية المناطق , تعهد بن بولعيد بضمان المعارك مدة 8 أشهر .ـ ردود الفعل على اندلاع الثورة.
ـ وطنيا : شعبيا فرحة وتساؤل ثم الانخراط في الثورة ـ الأحزاب الوطنية : الدهشة والتخوف والتحق أعضاء حزب حركة انتصار الحريات بالثورة باستثناءمصالي الحاج ـ حزب الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري واصل نشاطه وشاركفي الانتخابات وفي 23/12/1955 استقال نوابه وفي 22/4/1956 حل الحزب وانظمللثورة .ـ جمعية العلماء : ساندت الثورة وانحلت الجمعية في 1956 والتحقت بالثورة .ـ الشيوعيون : واصل نشاطه ضمن المشاركة في الانتخابات الفرنسية واتخذمواقف ضد الثورة وفي 1955 حل الحزب وانضم البعض من مناضليه الى الثورة .ردود الفعل على اندلاع الثورة .
ـ رد فعل فرنسا : الارتباك والتقليل من شأن الثورة ووصفت الثوار بالخارجينعن القانون وحاولت إقناع الرأي الدولي بأسطورة الجزائر فرنسية ـ عسكريا : زيادة الإمدادات العسكرية , الإبادة , النفي , السجن , الإقامة الجبرية , التجنيد الاحتياطي .ـ رد الفعل العالمي : ساندت الدول الغربية الموقف الفرنسي , أبدى الاتحاد السوفيتي تحفظه تجاهالثورة , عربيا كانت بين التحفظ نتيجة الضغوط والتبعية باستثناء مصر التيإذاعة بيان الثورة آما الشعوب فقد ساندت الثورة وهكذا طرحت القضيةالجزائرية في مؤتمر باندونغ 1955 .ـ الثورة في عامها الأول.
ـ 54/55 مرحلة إقناع الشعب واقرار التنظيمات ومؤسسات الثورة وتقويض الكيان الاستعماري .ـ الملف الجزائري في باندونغ : وجهت الجهود للخارج لفك العزلة وتحطيم فكرةالجزائر فرنسية ففي هذا المؤتمر نالت الجبهة دعم 14 دولة منه وجهت رسالةلهيئة الأمم لتسجيل القضية الجزائرية 26/7/1955 .ـ هجوم 20 أوت 1955 : انطلقت في شمال قسنطينة من سكيكدة من أجل فك الحصارعن المنطقة 1 مواجهة قانون الطوارئ في هذه الظروف فجر زيغود يوسف هجوم 20/8/1955 .ـ أهداف الهجوم : توسيع الثورة ومواجهة سياسة فرنسا ودعم الثوار في المنطقة 1ولفت العالم بما يحدث بالجزائرـ النتائج : للثورة : تأكد شعبية الثورة ودعم الثوار بالأوراس , استقالة نواب حزب البيانـ بالنسبة للاستعمار : خيبة الأمل , تمرد وعصيان الجيش الفرنسي , ذهول المعمرين,مواصلة المجازر.ـ مؤتمر الصمام .
المؤتمر : 20/8/1956 بقرية افري أوزلاقن بواد الصومام وخرج المؤتمر بتوحيد نظام الثورة وتنظيم المجالس الشعبية وتحديد المهام .ـ قراراته : جبهة التحرير, المؤتمر الوطني , المجلس الوطني للثورة , لجنة التنسيق والتنفيذ , الحكومة المؤقتة 19/9/1958 .ـ عسكريا: الجماهيري: إلي 6 ولايات عسكرية.ـ الدرس: الجماهيري: العمال تأسيس الاتحاد العام للعمالوتم تنظيم الشباب و النساء والتجار والمثقفين لدعم الثورة .ـ المخططات الاستعماري عسكري واقتصاديا واجتماعيا.
ـعسكريا : تقوية الجيش ودعم الحلف الأطلسي وتأسيس ميليشيات مسلحةوالاستعانة بمجندي المستعمرات ,توسيع المعتقلات والسجون , واستعمال الكلابالبوليسية , واللجوء إلى مخطط شال وموريس , وتفجير قنابل نووية برقان 60/61 ـ دبلوماسيا : عزل الثورة بالضغط والمناورة إجراء و تزويرالانتخابات .ـ اقتصاديا واجتماعيا : مشروعسوستال 1955 خطة للقضاء على الثورة ـ مشروع قسنطينة 1958 ظاهره إصلاحي وفيحقيقته مشروع لهدم الثورة , ومشروع تقسيم الجزائر 1957 ( جمهورية قسنطينة , اقليم الجزائر ووهران الفرنسي , تلمسان , الصحراء ) لفصل الصحراء .الدبلوماسية الجزائرية.

ـشن حملات لتدويل القضية في مؤتمرات , باندونغ1955 والقاهرة 1957 واكرا (غانا) 1958 وطنجة 1958 ومنروفيا (ليبيريا) 1959 والقاهرة 1961 هذهالمؤتمرات دعمت القضية الجزائرية .ـمنظمات الجبهة : دعمت الجبهة ( طلاب,نساء,عمال ) ودعم وفد نسائي صيني وفيتنامي الجزائر 1957 وقدمت بلدان افرواسيوية دعمها للجزائر .ـ المفاوضات.
ـبين56 و60 جرت اتصالات حتى 16/9/1959 اعترف ديغول بحق تقرير المصيرواختلفت وجهات النظر حول : الجانب الفرنسي : عدم الاعترافبالجبهة,المجاهدين متمردين,النصر العسكري , بديل عن الجبهة ,فصل الصحراء ـالجانب الجزائري : تقريرالمصير,الجبهة ممثل شرعي ,الوحدة الترابية , السيادة .ـ جرت محادثات مولان 1960 وفشلتومحادثات لوسيرن 1961 واختلفت وجهات النظر حول : الوفد الجزائري : السيادة,وحدة التراب والشعب ,الجبهة ممثل شرعي ,وقف إطلاق النارـ الوفدالفرنسي : التجزئة,الهدنة,فصلالصحراء,طاولة مستديرة,الحكم الذاتي .واستأنفت في 7/3/1962 بايفيان وتمتوقيف القتال 19/3/1962 والاستفتاء 1/7/1962 والاستقلال 5/7/1962 .ـ الاختيارات الكبرى لاعادة بناء الدولة .
ـأوضاع عند الاستقلال : اجتماعيا : فقر, بطالة , سكن , نزوح , أمية , ـاقتصاديا : صناعة محطمة ,احتكار ثروات ـ سياسيا : نظام جمهوري , الحزبالواحد , انتخاب رئيس , ميثاق الجزائر 1964 دستور 1963 مجالس بلدية 1967ولائية 1969 ميثاق 1967 ,دستور 1976 إصلاح القوانين , ميثاق 1986 , دستور 1989 , اقرار التعددية الحزبية , تخطيط أهداف التنمية , تحقيق رقي اجتماعي .ـ صناعيا : ثورة صناعية لتغيير بنية الاقتصاد , تحسين معيشة , الاستثمار , التأميم , ـ فلاحيا : الاستصلاح الزراعي ـ ماليا : العملة , البنوك ـتجاريا : تحديد سياسة تجارية مستقلة وتنويع التبادل التجاري ـ اجتماعياوثقافيا : تعميم التعليم والتكوين , محاربة الامية ,العلاج المجاني , ترقية السكن , مناصب الشغل , تحسين الأجور .ـ السياسة الخارجية.
ـخارجيا : انضمت للأمم المتحدة 1962 , دعمت حركات التحرر , دعت لنظام دولي , دعوتها لحوار شمال جنوب ـ إبعاد السياسة : تناسق , مصالح مشتركة , عدمالانحياز للمعسكرات , اتصفت سياستها بالاستقلالية والواقعية و الموضوعية .ـ الجزائر والمنظمات الدولية.
ـ انضمت للأمم المتحدة 1962 , انضمت لمنظمة الوحدة الأفريقية لانماءالعلاقات الودية وأسست النيباد 2002 لشراكة جديدة للتنمية . كما انضمتللجامعة العربية لتحقيق الوحدة العربية ومواجهة التكتلات العالمية .ـكونت في 1988 اتحاد المغرب العربي لتمتين أواصر الاخوة وصيانة استقلال دولالاتحاد وتحقيق تنمية مغاربية ـ وانضمت لمنظمة المؤتمر الإسلامي لتحقيقالتضامن التعاون الإسلامي كما أن الجزائر عضو في منظمة عدم الانحيازلتدعيم الحق وسيادة الشعوب ـ وأنضمت للدول المصدرة للبترول 1967 للتحكم فيأسواق النفط وفي 1988 انضمت لمنظمة التجارة العالمية .ـ الجزائر وبوادر النظام الدولي الجديد.ـ نظام دولي جديد هو القواعد بعد حرب الخليج 1991 دعا بوش حيث تسخرالعولمة لتسخير استراتيجية معادية لحق الشعوب في تقرير المصير سياسياواقتصاديا وتهميش الشرعية الدولية والحرب والتدخل العسكري بذريعة محاربةالإرهاب ـ موقف الجزائر هناك 3 مواقف للدول 1/ مؤيدة تعزيز دور الأممالمتحدة على رأس هذه الدول أمريكا 2/ دول رافضة : يرون أن النظامالرأسمالي استعماري يقلل من دور هيئة الأمم 3/ مواقف متفاعلة : يرونالتمييز بين الإيجابي والسلبي والتمسك بالهوية القومية والوطنية ـ وكانتالجزائر ضمن الموقف الثالث حيث طرحت لاول مرة فكرة النظام الدولي الجديدوالحوار شمال جنوب وتتطلع لنظام عالمي اقتصادي يكفل العدالة في توزيعالثروة بين الشمال والجنوب وينهي الاستغلال ويحقق الأمن والسلم ويحمي الحقوق



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملخصات في تاريخ و الجغرافيا تساعد على الحفظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات متوسطة مزيان بشير  :: أقسام التعليم المتوسط :: جميع المواد-
انتقل الى: